مسابقة شاهر وذاكر الرمضانية

مسابقة كتابة قصة رمضانية بقالب مشوق

مشاركة من الأخ الفاضل : وضاح أبوحكيم جزاه الله خيراً :

يا سلااااااااااااام

وأخيرًا تم الإعلان عن رؤية هلال رمضان

وغدًا هو أول يوم من أيام هذا الشهر

لكم انتظرته أشهرًا وأيامًا عديدة

(اخرج شاهر هاتفه المحمول واتصل بصديقه طلال)

– مرحبًا طلال، كيف حالك؟ هل سمعت الخبر؟؟

– نعم سمعته يا شاهر، وسعدت كثيرًا بما سمعت.

– وماذا أعدت لنا الـ (mbc) و (روتانا) و الـ (art) هذا العام؟

– لقد أعدت الكثير الكثير من البرامج والمسلسلات والأفلام الرائعة التي شاهدت دعاياتها في الصحف والمجلات والقنوات.

– إذن هذا العام لن نَمِلّ أبدا يا طلال.

– بالطبع لا.

– حسنًا … أشكرك ياطلال … مع السلامة.

أذن المؤذن لصلاة العشاء معلنا رحيل شهر شعبان وقدوم شهر رمضان المبارك

شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النيران

فالليلة ستقام أولى صلاة للتراويح، فالمساجد مضاءة، والأئمة على قدم وساق

والناس مقبلة على الخير …

أما شاهر الذي لم يتجاوز الخامسة عشرة من عمره !!!

فقد خرج من منزله ليتجول في الحي المجاور لحيهم، فقد تعود ذلك كل مساء

فهناك مجلسٌ له ولأصدقائه السييئن في زاوية من زوايا الشارع العام

يتعرضون لكل مارٍّ في الطريق، إما بسخرية، أو شتائم، أو إعاقة سير أو لفت انتباه سيء.

وعند الساعة الواحدة ليلاً، اقبل شاهر يجر بدنه نحو المنزل وهو متعب كسول

دخل المنزل، وأقبل على فراشه فعانقه وأسلم عينيه للنوم.

جاءت الأم لتوقظه ليتناول سحوره، ولكن دون جدوى:

-شاهر … شاهر … شاهر … قم ياولدي ، قم وتناول سحورك فغدًا أول أيام رمضان.

-لاأريده .. لا أريده … هيا اذهبي واغلقي باب الغرفة.

بهذا الرد القبيح تفاعل شاهر مع أمه بلا برّ ولا إحسان

استيقظ شاهر للمدرسة، في تمام الساعة التاسعة وأدى صلاة الفجر على عجل

ثم ذهب إلى مدرسته التي تبعد عن منزله أقل من كيلو متر

مكانه في الفصل هو آخره، في زاوية من زواياه المظلمة

ولكنه عندما دخل الفصل وجد المكان شاغرًا بأحد زملائه

توجه إليه وقال له قم يا (…….) يعيره بلقب بشع جدًا لا يكاد يقوله أحد لصديقه ولا للبعيد منه.

نظر إليه زميله نظرةً يقدح منها الشرر، وبلا إنذار مسبق رماه بكتبه الدراسية ليعلن بذلك بداية حرب شعواء في الفصل

حدثت الفوضى واحضر الطالبان إلى مدير المدرسة ليستدعى وليا أمرهما ليجلس الجميع أمام المدير وكأنها في مجلس قضاء

عاد الطالبان إلى الفصل، وذهب شاهر إلى مكانه ليضع رأسه على الطاولة ليغط بنوم عميق جراء السهر الذي نالته عيناه البارحة.

– شاهر … شاهر … شاهر … للتوّ كان والدك هنا بسبب مشكلة لك، وها أنت الآن تقلل من أدبك معي وتنام في حصتي

هيا قم يا ولدي واغسل وجهة وعد إلينا ثانية.

وبعد العودة من المدرسة وقبيل أذان العصر جاء يجر بدنه كعادته ليلقي به على فراشه الوثير

ليسلم لعينيه الخلود إلى نوم عميق.

– شاهر … شاهر … شاهر … هيا قم من نومك بقي على أذان المغرب ثلاث دقائق.

استيقظ شاهر والشيطان قد بال في أذنيه وخطاه مثقلة وعيناه ناعستان، واتجه نحو دورة المياه ليغسل عن وجهه آثر النوم العميق ليتجه بعد ذلك إلى مائدة الإفطار، إنه جائع جدًا ولذلك أخذ يلتهم ما حوله دون هوادة ودون مراعاة لآداب الطعام.

اقيمت صلاة المغرب، ولازال يأكل ويشرب، وفجأة نظر إلى ساعته التي على ساعده … فقام وكأنه الملدوغ ليتجه نحو غرفته فقد حان وقت بداية مسلسل (طاش ما طاش)

ألقى بنفسه على سريرة وأخذ يتابع مايعرض فيه من نساء وأصوات لهو وطرب وكأن على رأسه الطير

أخذ بعده يتجول عبر الفضاء بذلك الرموت كنترول الذي حوته يمينه، فمن قناة لأخرى، ومن حفلة غنائية صاخبة إلى فلم أجنبي ماجن ..

مرت الساعة والساعتان والثلاث وهو ملقى على فراشه كالميت.

وبعد ملله وسأمه من المتابعة خرج من مزله ليلقى أصحابه الذين لا ينقصون عنه ولا يزيدون

ليبدأ دوري كرة القدم الذي طالما أعدوا له ونظموا أوقاتهم من أجله

بطبيعة الدوري أنه ينتهي في تمام الساعة الواحدة

ليتفرق الجمع لكن إلى أين هذه المرة ؟؟

ليس إلى النوم بل إلى جولات على سيارة أحدهم لتمخر عباب الأحياء الهادية

وصوت المسجل قد علا صخبه وصوته في الأحياء.

ولما قتل الوقت هؤلاء بشر حال

لم يبق على أذان الفجر غير دقائق معدودة

ليدخل شاهرٌ منزله متجهًا إلى فراشة لاستقبال يوم رمضاني عامر باللهو واللعب.

……………………………………………………………

أخي الحبيب :

لقد قرأت نموذجًا سيئاً لهذا الشاب (شاهر)

أمضى يومه في لهو ولعب، هاجرًا قرآنه وعمله الصالح

مع أنه في رمضان شهر الرحمة والغفران

اعكس المشهد واكتب سيرة شاب صالح اسمه (ذاكر)

أمضى يومه في ذكر وعبادة وقراءة قرآن وصحبة صالحة

بحجم قصة (شاهر)

http://safhty.com/upload/images/downloadmanager.png

4 تعليقات على “مسابقة شاهر وذاكر الرمضانية”

  1. رائعة مع التحفظ على أسماء القنوات

  2. لا وش المشكلة لو قال أسماء القنوات الكلام صحيح 100%

    جزيت أخي خيرا يا كاتب الموضوع ،،،،،،،،،،

  3. وضاح أبوحكيم قال :

    أشكر الأحبة الكرام على تواجدهم الطيب وأتمنى أن يستفيد الجميع من القصة ..
    وللآمآآنة القصه من تأليف أخي الشاعر عبدالعزيز العديم أبوعمر

  4. جميلة جداً..

    سأستخدمها بإذن الله و لكن مع تغيير اسم (شاهر) لوجود طالب في حلقاتنا اسمه (شاهر) :)

أضف رداً