مرر الكرة

هي فكرة مناسبة جداً لحلقات النقاش بين الطلاب ، لدفع الطلاب على الإبداع وإبداء الرأي ومعرفة مالديهم .

هناك عدد كبير جداً من المواضيع العصرية التي يقع فيها كثير من الطلاب ويكثر فيها الجدل ، كالفيس بوك مثلاً أو ألعاب الشبكة ( ترافيان ، جيمزر ) أو الأجهزة الجديدة ( بلاك بيري – آيفون ) وغيرها الكثير . والمحتك مع الطلاب يلاحظ مدى المشكلة الموجودة لدى كثير من الطلاب في هذه المواضيع .

فالفكرة هي تخصيص جلسة مع الطلاب ، يحدد لها موضوع محدد ( الفيس بوك مثلاً ) ، ويتم نقاشه بين الطلاب بين مؤيد ومعارض ، مما يؤدي إلى معرفة أكثر بتصورات الشباب حول هذه التقنية ، وإطلاعهم على السلبيات الموجودة وتوجيههم للاستعمال الأمثل لها .

وهناك فكرة مجربة لإدارة مثل هذه الحوارات ، باستخدام كرة صغيرة ، تكون أولاً مع المقدم ، يقدم للموضوع ثم يمررها لمن يريد المشاركة ، وهو بدوره يمررها لمن يريد المشاركة بعده وهكذا ، مع الاتفاق على أن لا يتكلم إلا من معه الكرة ، وكانت فكرة رائعة في إدارة الحوار .

يجب على هذه الحوارات أن تغطي إيجابيات وسلبيات الموضوع بالإضافة إلى أن لا تطول أكثر من اللازم ، ربما نصف ساعة كافية إلا إن احتاج الموضوع أكثر ، مع ملاحظة أن يكون المقدم ملماً حول جوانب الموضوع المختلفة حتى يوجهه بشكل جيد .

8 تعليقات على “مرر الكرة”

  1. شكرًا أبو عبيد .. صار نقاش قبل أيام حول بعض مواضيع “الدعي” .. كنا نحتاج لهذه الفكرة ..

  2. في الحقيقة انني اطبق هذه الفكره منذ مده وهي ناجحه لإدارة الحوارات الكبيره وايضا لإجتماعات العصف الذهني مع اني افضل ان الملقي يرمي الكره للمتحدث الاول ثم المتحدث الاول يرميها لشخص اخر لم يتكلم بعد بشكل عشوائي وهكذا ومن تأتيه الكره وليس عنده امر يدلي به يقول كلمة واحده ثم يرميها الى شخص اخر وبهذه الطريقة جعلنا الجميع يشارك في الحوار حتى لو بكلمة.

    ملاحظة مهمه هي ان يحدد وقت لحمل الكره في اليد مثل ان من يحمل الكره له دقيقه واحده ثم يرميها الى شخص اخر وهكذا لكي لا يكون الحوار من شخص واحد وهنا يجب ان يكون مدير الحوار صارم في هذه المسألة….

    اخيرا هذه الفكره تستخدم عادة في الاجتماع الاول في الدورات والمنسابات للتعارف وكسر الحواجز..

    وبالتوفيق

  3. فكرة رائعة واتمنى ارى لها الانتشار

    هي حل للمناقشات العويصة والتي دائما نطلع منها بدون نتيجة

    طبعا الاخ داوود لما قال ان مدير الحوار يجب ان يكوون صارم

    فهي مهمة جدا جدا

    ويجب ان يكون هناك اشخاص موجودون في الجلسة لهم آراء توجيهية مهمة وتفيد الجميع ويصححون المفاهيم الخاطئة

  4. أفضل فكرة طبقت أمامي

    لمناقشة الحوارات العامة والتي تتضارب فيها الآراء

    ويشــــتـــرط فيها …. حزم المحاور وإحكامه للوقت

    جزيتم خيرًا

  5. عبدالمنعم الهوسة قال :

    فكرة ممتازة ،، و قد شاهدتها من قبل في أكثر من دورة ،،
    و الآن :: أنا تحمّست لأطبقها على طلابي في البرنامج ..

  6. فكره جميله
    لكن قد تفتح اذهان البعض على امور لايعرفوها

  7. أبومصعب الفريدي قال :

    أخي أبو فهد كلامك صحيح وكذلك فكرة أخونا عبدالله جميلة .
    موضوع نقاشك يكون عن شيء منتشر بين الطلاب .. مثل كرة القدم ولباس البدلات الأوربية (أسبانيا=الأندلس سابقاً ووالله المستعان)..وهكذا

  8. جميلة الفكرة ..
    وقد نفذتها في فصل من الفصول
    وتحدثت عن موضوع الإعلام الجديد والإنترنت بصفة عامة
    وعن الشبكات الإجتماعية سلبياتها وإيجابياتها
    وجدت تفاعل بسيط جداً من الطالبات ..
    في نهاية الحوار طلبت منهم تسجيل آرائهم في الموضوع في أوراق صغيرة
    ولكن صدمت من رأي إحدى الطالبات
    بعد الحوار والشرح وذكر السلبيات وكيفية تسخير التقنية وجعلها إيجابية والاستفادة من هذه الشبكات
    كتبت لي في الورقة أن من يدخل الأنترنت فهو ” كــافر “

أضف رداً