فكرة النادي الصيفي

في هذا الموضوع .. سنقدم فكرتين .. و فكرة .. لنادي صيفي .. الجميع أبدى حماسه حين تطبيق هذه الفكرتين في الماضي .. من خلال التقارير الصحفية و من خلال أراء المشاركين .. نبدأ ؟

السلام عليكم و رحمة و بركاته

أتمنى من القارئين المحترمين .. أن يشعروا بمزيد من الرفاهية من خلال زي الموقع الجديد ..

نبذل من أجلكم .. لنحقق : أن نكون أصحاب فكرة نوعية من ناحية تخصص الموقع ..

المهم .. :)

في هذا الموضوع .. سنقدم فكرتين .. و فكرة .. لنادي صيفي .. الجميع أبدى حماسه حين تطبيق هذه الفكرتين في الماضي .. من خلال التقارير الصحفية و من خلال أراء المشاركين .. نبدأ ؟

الفكرة الأولى :

تعتمد هذه الفكرة على التخصص . تقسم المجموعات على حسب التخصص (إدراي ، تقني ، تفكيري ، مهاري ، مهني ، أدبي ، علمي ، ذاتي .. ) على حسب حاجة الطلاب . و يكون التنافس من جهتين : أولاهما .. إبراز مشاريع من المسارات المتخصصة ، و ثانيهما .. من خلال البرامج الجماعية المصاحبة . ينسق مشرف كل مسار الدروات المقدمة و البرامج المقدمة للمسار . تقوم اللجان الاجتماعية بمساعدة مشرفي المسارات . تقوم اللجان الثقافية و إدارة النادي بتنسيق البرامج العامة المصاحبة ( جماعية أو فردية) . هذه الفكرة غير اعتيادية .. لكنها قد طبقت من قبل ، و نجحت و الحمد لله . و تحتاج إلى جهد كبير في التنسيق و ترتيب اللقاءات و اللقاء مع المختصين و الأكادميين . عمومًا .. يستاهلون !!

الفكرة الثانية :

يبدو أن هذه الفكرة تروق كثيرًا للكبار . إذ إنها تعتمد على تسجيل مواد و حساب معدل الأسبوع .. إلخ . حيث تقول إدارة النادي بتسجيل المواد التي يمكن تقديمها خلال الأسبوع .. و تكون مواد عامة و خاصة و إجبارية و خيارية ، بحيث يكون هناك حد أدنى من المواد التي تسجل لكل مشارك . ثم يعقد تقييم أو اختبار بعد كل مادة لحساب المعدلات و تبيين مراتب الشرف . سيسعد بعض الطلاب أثناء تسجيله لمواد بحرية اختياره خلال كل الفترة الأسبوعية !! كما تحتاج لمتبعة و تسجيل في ملفات إكسل من طاقم إداري ناجح . المواد التي تسجل هي دورات النادي و أنشطته المختلفة و التي يمكن تقسيمها و وضعها في جيوب وقتية . عمومًا .. الفكرة قد طبقت من قبل .. فلا يمكن أن يقال عنها : صعبة !!

الفكرة الثالثة :

دائمًا هناك إمكانية الجمع !! فيمكن الجمع بين الفكرتين من خلال تقديم حقيبتين أو ثلاث للمشاركين في النادي ، يكون للمشارك حرية الاختيار مع وجود برامج مصاحبة لجميع المشاركين أو حسب التقسيم . و بهذه الفكرة يبدو أن المجهود يقل كثيرًا .. لكن من رام العلى تعب .. و رب همة أطارت بالعزائم .. المهم .. أعتقد أن هذه الفكرة مطبقة بشكل أو آخر خصوصًا في بعض الأندية التي تعتمد في أهدافها المهارية على الدورات .. لكن ما زال هناك فرصة للتجديد

4 تعليقات على “فكرة النادي الصيفي”

  1. رائع جداً عبدالعزيز ، فكرة التخصص حسب ميول الطلاب جذابة جداً للطلاب ،

    مع مراعاة وجود البرامج العامة التي تثري الطالب وتربيه

    شكراً لك

  2. طبعًا .. أخي عبدالله .. يصير النادي .. جامد بدون البرامج العامة .. و إن شا الله في الأيام المقبلة .. لنا التفاتات حول البرامج العامة ..

  3. أنا أحد العاملين في النوادي الصيفية وأعتقد أن النوادي تتجه للأسوأ خصوصاً في ظل غياب الهدف من المركز وغياب التخصص ..
    فتجد النادي يريد أن يكسب الطالب جميع المهارات في 4 أسابيع .. وأعتقد أن هذا متعذّر – وهذا ما أراه في النوادي التي اشتركت فيها ولا أعمم ذلك –
    فلو اتجهنا إلى التخصص وأقمنا خطّة محكمة وراعينا فيها أسس صياغة الأهداف وتابعنا التنفيذ بدقة لنضجت الثمرة ..
    وأنا أؤيد التقسيم الذي ذكرته في الفكرة الأولى

    بارك الله فيك ولاحرمك الأجر :)

  4. على هونك أخي محمد .. لو قدمت اقتراح .. فلن تعدم خيرًا .. و في كل خير بحول الله

أضف رداً